حقيقة نجاح عمل الأرز المصري

حقيقة نجاح عمل الأرز المصري



تتعدد أنواع الأرز، وربما أكثرها شهرة هو الأرز المصري، والذي يدخل بتحضير العديد من الوصفات مثل المحاشي، والمنسف، فالأرز ذو الحبة الطويلة (الأمريكي) لا يفضل أن نحشو به المحاشي، كورق العنب، أو نحشي به الدجاج، ويعتبر الأرز من الوجبات الرئيسية الهامة على موائدنا العربية، وله مكانة مميزة، فلا يخلو بيت إلا ويكون الأرز الطبق الرئيسي على المائدة، سواءً كوجبة عائلية رئيسية أو محضر بالعزومات.

حقيقة نجاح عمل الأرز المصري بحيث يكون بمييزات عالية الجودة، والمتمثلة في النصائح الآتية:

1. تأكدي من عملية غسيل الأرز جيداً ولعدة مرات، وخروج النشا منه، حتى تلاحظي بأن أصبحت ماؤه شفافة، وإن أهملتي سيدتي عملية الغسيل فالنشا الزائد سيخرج أثناء الطهي وسيتسبب بالتصاق حبات الأرز ببعضها وسيتعجن.

2. معيار الماء: من أهم أسرار نجاح تحضير الأرز المصري هو حفظ المعيار الدقيق، فلكل كوب من الأرز المصري يحتاج كوب من الماء.

3. أضيفي الزيت أثناء تحضيرك للأرز المصري، فيعمل الزيت على عدم التصاق حبات الأرز ببعضها البعض.

4. من المهم إضافة الماء المغلي الساخن للأرز المصري حين تحضيره، فبهذه الطريقة يخرج الأرز مفلفلاً وطرياً، وحباته منفصلة عن بعضها البعض.

5. لا تنسي أن تبهري الأرز المصري بالكمية المناسبة والمعتادة لك ولعائلتك بالملح، وذلك لإعطائه مذاقاً وطعماً شهياً.

6. قلبي الأرز المصري بطرف الشوكة ولا تستخدمي المعلقة أو المغرفة الكبيرة، ولا يقلب الأرز المصري كثيراً حتى لا يتعجن.

مقال \ ليدي الامورة




مجلة الطبخ العربي | © 2022 جميع الحقوق محفوظة