هل يجوز وضع الثوم في الثلاجة وهل هذا صحي ؟

هل يجوز وضع الثوم في الثلاجة وهل هذا صحي ؟

قبل أن نبدأ في طرح طرق تخزين الثوم، أريد أن أوكد عليكم أن الحفاظ علي الثوم في شكل الزيت ليس أمن ما لم يتم تجميد زيت الثوم . فالثوم هو غذاء منخفض الحمض ويوفر الزيت بيئة خالية من الأوكسجين وبالتالي نمو البكتريا والتسمم الغذائي ومع ذلك عند إتباع إذا كنت تتبع الأساليب الجيدة في تجميد الثوم والإحتفاظ به لحسن الحاجة إليه بطريقة أمنة .

هل يجوز وضع الثوم في الثلاجة؟

تخزين الثوم في الثلاجة يؤدي إلي ثوم هش بسبب حدوث مشاكل في الرطوبة وأحياناً تبدأ البراعم في النمو بمجرد مرور أربعة ايام.

غالباً ما تكون خيارات تخزين الثوم في الثلاجة علي المدي الطويل خاطئة لأن الثوم قد يحمض ويصبح غير أمن تناول الثوم بهذه الطريقة .
وعندما يتعلق الأمر بتخزين الثوم في زيت الزيتون ووضع الوعاء في الثلاجة قد لا يدرك الكثير من الأفراد المخاطر الصحية الحقيقة التي يمكن أن تنتج عن هذه الطريقة وأخطرها التسمم الغذائي القاتل والذي يحدث بسبب تخزين الثوم في الزيت ووضعه في الثلاجة .

مخاطر التسمم الغذائي :
توجد جراثيم وبكتريا تسبب التسمم الغذائي وهي كلوستريديوم، البوتولينوم والتي تنتشر في الأطعمة عندما لا تتعرض الأطعمة للأوكسجين كما هو الحال عند تخزين الثوم في الزيت ووضعه في الثلاجة . وتخزينه لفتره طويلة يجعله بيئة مناسبة لنمو هذا النوع من البكتريا وهناك عدد من حالات المرضي التسمم بسبب تناول الثوم المخزن في الثلاجة بهذه الطريقة .
نمو هذه البكتريا يتم في مجموعة من الظروف وهي تعليب غير جيد، الرطوبة، درجة حرارة الغرفة، نقص الأوكسجين، نقص الحمض الجيد، وعندما تتزايد إنتاج بكتريا الكلوستريديوم ينتج السم قوي للغاية يسبب التسمم الغذائي وإذا لم يتم علاجه يمكن أن يؤدي إلي الوفاه في غضون أيام قليلة من إستهلاك مواد غذائية سامة .
هذا الأمر يزداد خطورة بسبب طبيعة الثوم الكبريتية مما يجعله أرض خصبة رئيسية للتسمم الغذائي يمكن أن يؤدي إلي أمراض في المعدة أحياناً الموت لا تحاول أبداً تخزين الثوم في الزيت بداخل الثلاجة أو حتي في درجة حرارة الغرفة .

ويمكن أن تشمل أعراض التسمم الغذائي الناتج عن تخزين الثوم بطريقة خاطئة في الثلاجة ما يلي :

دوخة.
رؤية مزدوجة وغير واضحة .
صعوبة في البلع .
صعوبة التنفس والكلام .
شلل في أطراف الجسم يزداد سوءاً مع مرور الوقت .
يمكنك ملاحظة نمو البكتريا كلوستريديوم، البوتولينوم لأن لها رائحة غير جيدة وتؤدي إلي تغير شكل الزيت والثوم . غالباً ما تظهر هذه العلامات في غضون إسبوع وإذا قمت بشراء زيت الثوم التجاري يجب التحقق من العلامة التجارية وأن المنتج يحتوي علي المواد الحافظة أو حمضية بداخله لحماية الثوم من البكتريا الضارة المتزايدة .
يفضل تخزين الثوم في درجة 32 فرنهايت ومع ذلك معظم الثلاجات المنزلية دافئة جداً ويجب تخزين الثوم في مكان جيد التهوية وبارد لكي يستمر أطول فترة ممكنة .
ففي عام 1980 ذكر مسئولي الصحة تفشي حالات التسمم الغذائي بسبب التخزين الغير صحيح للثوم في الثلاجة وخلق ظروف محببة لنمو بكتريا البوتوينوم وفقاً لما ذكرته إدارة الادوية والأغذية الأمريكية يجب وضع مادة حمضية لمنع نمو البكتريا .

تناول الثوم بمفرده لا يشكل خطر علي الإصابة بالتسمم الغذائي نظراً لأنه يتعرض للهواء حتي أنه يمكنك خلط الثوم مع الزيت بشرط إستخدامه علي الفور وللحفاظ علي الثوم يمكنك وضعه في الخل فهو مادة حمضية تمنع نمو التسمم الغذائي.

 

مقال \ ليدي الامورة


مجلة الطبخ العربي | © 2019 جميع الحقوق محفوظة