الباذنجان قد يزيد من مخاطر الولادة المبكرة

الباذنجان قد يزيد من مخاطر الولادة المبكرة



ما هو الباذنجان ؟
الباذنجان ويعرف شعبياً أيضا باسم الباذنجان، هي واحدة من الخضروات الشائعة في آسيا. في الهند تحديداً وهو مشهور بالعديد من فوائده الصحية المتعلقة بالخصوبة بالنسبة للرجال كما أن الباذنجان يقدم قيمة غذائية عالية تعزز الصحة بشكل جيد بين الأم وكذلك الجنين. ومع ذلك، توجد بعض الأساطير حول استهلاك الباذنجان إذا كنت تنتظرين الحمل

الفوائد الصحية للباذنجان أثناء الحمل
الباذنجان طعام مغذي للغاية ولا يمكنك تجنبه أثناء الحمل، حيث أنه يوفر مجموعة من الفوائد الصحية لك وللطفل الذي لم يولد بعد. ونحن هنا نسرد بعض من المزايا الصحية الرئيسة من تناول الباذنجان أثناء الحمل.

يحمي جنينك من العيوب الخلقية:
الباذنجان مصدرا غنيا من الفولات، وحمض الفوليك هو من المغذيات الهامة التي تحتاجينها أثناء الحمل لمنع خطر العيوب الخلقية في الجنين. لذلك فإن تناول الخضار المغذية إذا كنت تتوقعين حملاً ، سوف يحمي طفلك من تطوير عيوب الأنبوب العصبي والتشوهات الخلقية الأخرى ويشجع على تطوير خلايا الدم الحمراء.

يدعم تطور الجنين
الباذنجان هو مصدر ممتاز لفيتامين C، النياسين، فيتامين ب المركب وفيتامين أ، وفيتامين E، والتي هي ضرورية لتحقيق التنمية المثلى من جنينك. أيضا الباذنجان يحتوي على العديد من المعادن مثل البوتاسيوم والنحاس والمنجنيز، والحديد الذي يساعد في الحفاظ على توازن الكهارل وزيادة تدفق الدم والهيموجلوبين بشكل كبير.

3. ينظم سكري الحمل
إذا حدث أنك تعانين من مرض السكري الحملي وأنت تتوقعين قدوم طفلك، فسوف يصبح من الضروري بالنسبة لك السيطرة على مستويات السكر في الدم لمنع التقلبات في مستوى السكر لذا قومي بإضافة الباذنجان إلى نظامك الغذائي فسوف يساعدك في تنظيم سكر الحمل ومنع ارتفاعه في مستويات السكر في الدم بشكل كبير.

4. يتعامل مع اضطرابات الجهاز الهضمي والإمساك
استهلاك الباذنجان أثناء الحمل يساعد على تعزيز عملية الهضم على نحو سلس وامتصاص المواد الغذائية من الجهاز الهضمي، ويتعامل مع اضطرابات الجهاز الهضمي. أيضا الباذنجان هو مصدر ممتاز للألياف الغذائية، مما يساعد على تشجيع حركات الأمعاء بسلاسة ويقلل من الإمساك أثناء الحمل.

يوفر الباذنجان العادي حوالي 4.9 غرام من الألياف الغذائية. لذلك يمكنك التمتع بتناول المأكولات الشهية من الباذنجان حيث من المتوقع أن يزودك أنت وجنينك بالعديد من المواد المغذية .

يعزز المناعة
الباذنجان مصدرا غنيا من النياسين nasunin، وهي مادة الأنثوسيانين الموجودة في الجلد من الباذنجان. ويمتلك النياسين Nasunin بعض الخصائص المضادة للأكسدة والتي تساعد على تحييد الجذور الحرة في الجسم (الخلايا السرطانية) ، ومنع خطر تطور الخلية والإضرار بالحمض النووي أثناء الحمل.

واستهلاك مضادات الأكسدة الموجودة في الباذنجان يساعد على تعزيز مناعتك وتجنب مخاطر الإصابة بالأمراض الضارة والأمراض المعدية خلال تلك المرحلة الدقيقة. أيضا يمنع النياسين nasunin خطر الاضطرابات المعرفية في الأطفال حديثي الولادة.

6. يقلل من المستويات السيئة للكولسترول (LDL)
يساعد الخضار في التقليل من المستويات السيئة للكوليسترول (LDL) والكولسترول والزيادة الجيدة (HDL) للكوليسترول في الدم؛ وذلك عن طريق خفض مستوى الكوليسترول في الدم و يمنع الخضار من خطر المشاكل المرتبطة بالقلب وتصلب الشرايين، والسكتات الدماغية إلى حد كبير، ويعزز صحة القلب عند انتظار قدوم المولود الجديد .

7. علاج ارتفاع ضغط الدم
إذا حدث أنك تعانين من ارتفاع ضغط الدم عند توقع قدوم الطفل، فإن تناول الباذنجان يعمل بمثابة علاج طبيعي ممتاز لذلك. بيوفلافونويدس الموجودة في الباذنجان تساعد على تقليل ضغط الدم، وتعزيز صحة القلب الجيدة، وتمنع من خطر حدوث مضاعفات صحية أثناء الحمل.

الآثار الجانبية لتناول الباذنجان أثناء الحمل
حتى ولو كانت تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية، إلا أن استهلاك الباذنجان بكميات غير لائقة وغير صحيحة يمكن أن يجعلك عرضة لبعض الآثار الجانبية، ونحن هنا نتحدث عن الآثار الجانبية المحتملة لتناول الباذنجان خلال فترة الحمل.

1. حدوث الإجهاض
يحتوي الباذنجان على كميات عالية من الهرمونات النباتية التي تمتلك خصائص تحفز الحيض وتساعد في علاج مشاكل الدورة الشهرية عند النساء مثل انقطاع الطمث ومتلازمة ما قبل الحيض. ومع ذلك إذا كنت تأكلين الباذنجان يوميا أثناء فترة الحمل فقد يؤدي هذا الأمر إلى الحث على الولادة المبكرة مما يؤدي الى حدوث الاجهاض.

2. يزيد من خطر الولادة المبكرة
الاستهلاك الزائد من الباذنجان أثناء فترة الحمل يمكن أن تحفز تقلصات الرحم وتؤدي إلى الولادة المبكرة أو الإجهاض. لذلك فإنه من الحكمة تجنب تناول الكميات الزائدة من الباذنجان إلى حميتك المنتظمة.

3. الحموضة
يمكن أن يسبب الباذنجان الحموضة وعدم الراحة فالحموضة يمكن أن تسبب حدوث المشاكل ذات الصلة ويعوق اكتمال الحمل على نحو سلس.

مشاكل الجهاز الهضمي
يمكن أن يسبب استهلاك الباذنجان مطبوخ جيدا مشاكل في الجهاز الهضمي التي يمكن أن تكون ضارة لحملك. فالخضروات يمكنها أن تجعلك عرضة لأمراض الحساسية الغذائية لذلك بطهي الخضروات بشكل صحيح قبل أن تستهلكينه.

5. الأغذية الباردة
في اليابان يعتبر الباذنجان من الطعام المظلم الذي يحتوي على الطاقة “الباردة”.

كلمة تحذير
على الرغم من أن الخبراء الطبيين لا يشيرون بشكل صارم إلى تجنب تناول الباذنجان خلال فترة الحمل، فأنت تحتاجين إلى التأكد من أنك تستهلكينه في المعدل المعتدل لتجنب المخاطر والمضاعفات المحتملة. تأكدي من طهيه جيدا لتجنب مشاكل الهضم. وأيضا لديهقومي باستشارة الطبيب المعالج قبل أن تقومين بتناوله .

 

مقال\ ليدي الامورة 




مجلة الطبخ العربي | © 2021 جميع الحقوق محفوظة