النظام الغذائي أثناء الحمل على الطريقة الهندية

النظام الغذائي أثناء الحمل على الطريقة الهندية



دائما ما يحدث لدى الأم الحامل خلطاً بين ما يجب عليها أن تتناوله وما يجب تفاديه أثناء الحمل؟ وقد تحصل على المشورة من أمها أو عمتها أو حتى جاراتها مما يزيدها ارتباكاً وحيرة من أمرها،

ما تأكلينه خلال فترة الحمل سوف يلعب دورا حاسما في نمو الجنين والتنمية والصحة. ومن المهم أن تناول الطعام في هذه الأشهر خاصة أن يكون متوازناً ومغذياً، فإذا كنت في حيرة حول ما يمكنك تناوله من الطعام، فسوف تحتاجين أيضا إلى معرفة بعض الأفكار الغذائية الجديدة التي من شأنها أن تساعد على الحفاظ على ذوقك وتغذيتك في آن واحد

،إقرئي عن النظام الغذائي الهندي أثناء الحمل الآن.

النظام الغذائي الهندي الصحيح أثناء الحمل:
إذا كنت حاملا، فمن المهم التنوع في نوع ما تأكلينه من أطعمة وبالكميات الصحيحة. فلا يمكن لمجموعة واحدة من المواد الغذائية أن تقدم للطفل الذي لم يولد بعد ولك التغذية التي تحتاجينها خلال هذه الأشهر. فإذا كنت قد تعرضت لتناول الطعام بشكل جيد حتى الآن، فعلى الأرجح أنك على الطريق الصحيح بالفعل. ومع ذلك، إذا كان النظام الغذائي الخاص بك يفتقرحتى الآن أو لا يشمل جميع فئات التغذية في النظام الغذائي الخاص بك كل يوم، سيكون عليك إجراء بعض التغييرات.

النظام الغذائي الهندي للحمل غني في جميع الاحتياجات الغذائية التي تحتاجينها أنت وطفلك خلال أشهر الحمل. وسوف تساعدك في الحصول على كمية مناسبة من وزنك، وسوف تمتع أيضا جسمك بالطاقة التي يحتاجها للمساعدة في دعم طفلك وكذلك الحفاظ على صحتك وفي حالة جيدة للولادة.

المصادر الغذائية الهندية لحمل صحي:
إذا كنت تبحثين عن الطعام الهندي خلال فترة الحمل، فهنا عدد قليل من المجموعات الغذائية الرئيسية التي يجب أن تدرج في خطة النظام الغذائي الخاص بك كل يوم:

الحليب ومنتجات الألبان الأخرى:
تشمل الأطعمة مثل الحليب كامل الدسم أو الحليب الخالي من الدسم، اللبن الزبادي، واللبن، والجبن، كل هذه المواد الغذائية مصادر غنية بالروتين ، والكالسيوم، وفيتامين B12.

البقول،والحبوب والمكسرات والحبوب الكاملة:
إذا كنت لا تأكلين اللحم، يجب أن تدرجي كل من البقول، والحبوب والمكسرات والحبوب الكاملة في النظام الغذائي اليومي الخاص بك للتعويض عن متطلبات الجسم من البروتين. إذا كنت نباتية، سوف تحتاجين حوالي 45 جم من المكسرات يوميا، فضلا عن ثلثين كوب من البقول على أساس يومي.

الفواكه والخضروات :
يجب أن تدرج الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة في النظام الغذائي الخاص بك كل يوم لأنها سوف تساعدك على الحصول على كمية المطلوبة من الألياف والفيتامينات والمعادن في الجسم. لذا تأكدي من تناول حوالي خمس حصص كل منها على أساس يومي.

السمك، اللحوم، والدواجن :
إذا كنت تأكلين اللحوم والأسماك، تأكدي من إدراجها في النظام الغذائي الخاص بك كل يوم ، لأنها سوف توفر لجسمك الكمية المطلوبة من البروتينات المركزة.

السوائل :
إذا كنت حاملا، فسوف تحتاجين سوائل إضافية للتأكد من أنك رطبة في كل وقت، لذلك قومي بشرب الكثير من الماء والسوائل كلما أمكنك من خلال هذا اليوم. يمكنك ببساطة الحصول على مياه نظيفة وتصفيتها على مدار اليوم، أو رشفة من المياه التي تحتوي عليها الفواكه الطازجة. مع تجنب تناول العصائر المعلبة لأنها عالية جدا في محتواها من السكريات.

الدهون :
يساعد أكل الدهون جسمك في الحصول على الطاقة التي يحتاجها لمساعدتك على دعم نمو الطفل وكذلك تهيئة جسمك للولادة. الزيت النباتي هو مصدر جيد للدهون غير المشبعة. الزبدة والسمن (الزبدة توضيح) تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة، وبالتالي يجب أن تتناولينهم في كميات صغيرة فقط.

كيفية الاستفادة من النظام الغذائي الخاص بك خلال اليوم :
للتأكد من أن ما تأكلينه يساعد جسمك ويساعد أيضا الاستفادة من العناصر الغذائية التي تدخل إلى جسمك طوال اليوم، من المهم أولا أن تقومين بالتحقق مع طبيبك عن أي شيء تأكلينه أو تشربينه، فعلى الرغم من أن الأطعمة المقترحة أعلاه تعتبر صحية، إلا أن طبيبك سوف يكون أفضل شخص لتقييم الصحة العامة الخاصة بك ويعطيك الضوء الاخضر. وبمجرد الانتهاء من التأكيد، هنا هو كيف يمكن عمل خطة لوجبة صحية مفيدة خلال اليوم:

وجبة خفيفة ما قبل الإفطار :
– كوب من حليب البقر العادي
– حليب اللوز
– اللبن المخفوق
– عصير تفاح
– عصير الطماطم
– فواكه مجففة

وجبة الإفطار:
– وعاء من الفواكه
– الكثير من الخضروات
– عصيدة الشوفان
– كوب من القمح الكامل مع زبدة وعجة
– عجة الخضروات
– فطيرة مع حشوات من السبانخ، والدال، والبطاطا، والجزر، والفاصوليا،
والجبن، والجبن مع اللبن الرائب
– بعض الفواكه للذهاب جنبا إلى جنب مع وجبة الإفطار مثل المشمش والتمر والتين الحلو، والموز، والبرتقال
– كوب الجبن أو الجبن والخضروات ساندويتش
– شوربة الخضار
– الأرز سفاي sevai مع الكثير من الخضروات

وجبة خفيفة منتصف الصباح:
– شوربة طماطم
– حساء السبانخ
-حساء السبانخ دسم
– حساء الجزر والبنجر
– حساء الدجاج

الغداء:
– وعاء من اللبن الرائب
– الجزر والبازلاء مع وعاء من اللبن الرائب وبعض الزبدة
– البازلاء و الأرز
– الأرز والخضروات مع سلطة الخضار
– الأرز بالليمون مع البازلاء وبعض سلطة الخضار
– الخضار
– سلطة الدجاج مع الكثير من الخضروات الطازجة أو شوربة الخضار
– الأرز مع كاري الدجاج
– دجاج مشوي مع وعاء من اللبن الرائب
– الأرز مع النعناع والفواكه
– كفتة الكاري مع الأرز
– الجبن مع الزبدة والخضار سلطة
-الأرز باللبن الرائب
– سلطة الفاصوليا

وجبة خفيفة في المساء:
– شطيرة الجبن والذرة
– الخضار المسلوق
– السبانخ والطماطم المسلوقة
– الكثير من الخضروات
– عصير فاكهة مع الفواكه الطازجة مثل الموز أو الفراولة
– خليط الفول السوداني المحمص مع الخضار
– القرنبيط والبازلاء
– كستلاتة الدجاج
– سندوتش دجاج
– حساء الدجاج
– وعاء من التمر المجفف أو الفواكه الجافة
– كوب من الشاي الأخضر
– عصيدة الحليب مع الشوفان
– الخضروات مختلطة

العشاء:
– الأرز مع والخضروات السبانخ، وبعض سلطة خضراء
– الخضروات مع الاختيار وكوب من اللبن
– الأرز مختلطة مع الكاري الخضار وعاء من اللبن الرائب
– الأرز والدجاج بالخضار مع وعاء من اللبن
– الأرز العادي مع كوب من اللبن

هل من المهم إضافة أي ملاحق للحمية الهندية من أجل طفلك طبيبك سوف يقول لك اذا ما كنت بحاجة إلى إضافة أي ملاحق لهذا النظام الغذائي الخاص بك وأنت حامل. وفيما يلي بعض الظروف التي قد يشعر فيها الطبيب أنك في حاجة الى تناول المكملات الغذائية، لذلك تأكدي من أن عليك مناقشة هذا الأمر مع طبيبك:

– إذا كنت تمرين بالغثيان جدا، فإنه يمكن أن يكون من الصعب عليك تناول الطعام بشكل سليم، وخاصة في الثلث الأول من الحمل. لذا فقد يقترح الطبيب أن تتناولين المكملات الغذائية والفيتامينات جنبا إلى جنب مع الطعام العادي، لأنها سوف تساعد على إعطائك المعادن والفيتامينات التي تعتبر مهمة خلال فترة الحمل.

– إذا كنت نباتية أو تتبعين أي قيود غذائية أخرى لأسباب دينية أو غيرها، قد تكونين في خطر الإصابة ببعض النقص في التغذية. ويمكنك التحدث مع طبيبك لمعرفة ما اذا كنت بحاجة الى بعض المكملات الغذائية.
– احد الملحقات الذي سوف يطلب منك الطبيب أن تأخذينها إذا كنت حاملا هو حمض الفوليك؛ ذلك أن تناول مكملات حمض الفوليك أثناء الحمل ستساعدك على منع العيوب الخلقية المختلفة في الطفل الذي لم يولد بعد وخاصة العيوب العصبية مثل شلل الحبل الشوكي. وعلى الأرجح سوف يصف لك طبيبك مكملات حمض الفوليك فقط بعد الأسبوع ال 12 من الحمل.

– بالإضافة إلى مكملات حمض الفوليك، سيقوم الطبيب أيضا بوصف بعض مكملات الحديد. وأخذ أقراص الحديد للتأكد من أن جسمك يحصل على كمية مناسبة من الدم، وأنك لا تعانين من نقص في مستويات الطاقة الخاصة بك. وسوف يتحقق طبيبك بانتظام من مستويات الحديد الخاص بك في كل موعد للتحقق من جرعة مكملات الحديد التي تحتاجينها.

– قد ينصحك الطبيب أيضا حول المكملات الغذائية اعتمادا على حالتك الصحية، مثل إذا كنت تعانين من مرض السكري، أو فقر الدم أو لديك تاريخ من مضاعفات الحمل من حالات الحمل السابقة.

بعض النصائح للحفاظ على صحتك خلال فترة الحمل:
الحفاظ على القيمة الغذائية لما تأكلينه إذا كنت حاملا لا يقل أهمية عن فهم كيف يجب أن تأكلينه. وفيما يلي بعض النصائح التي من شأنها أن تكون عونا، خصوصا أثناء الحمل:

– بغض النظر عما كنت تريدين أن تأكلي، تأكدي من استشارة طبيبك أولا؛ فما هو صحي لشخص آخر أثناء الحمل قد لا يكون آمناً أو صحياً بالنسبة لك. وهنا سيقوم الطبيب بتقييم حالتك الصحية وتقديم النصح وفقا لذلك.
– إذا كنت تشعرين بعدم الارتياح بعد أكل أي شيء، أو لاحظت أي طفح جلدي أو احمرار على وجهك أو الجلد، يجب عليك تجنب تناول ذلك مرة أخرى والتحدث مع طبيبك حول هذا الموضوع.
-لا تتخلى عن الدهون مثل السمن أو الزبدة خوفا من اكتساب الوزن الزائد. فالكمية الصغيرة من الدهون مهمة بالنسبة لك ولطفلك، ويجب أن تتناولين بعض منها كل يوم إذا كنت حاملا. فإذا كنت بدينة يمكنك التحدث مع طبيبك حول مقدار الدهون التي يمكن أن يشملها النظام الغذائي الخاص بك بأمان.
– تأكدي من تناول بعض كمية من الفواكه الجافة في النظام الغذائي الخاص بك كل يوم.
– استخدام الملح في الاعتدال، فوجود الكثير من الملح سوف يجعل الجسم يحتفظ بقدر اكبر من الماء، والذي يمكن يؤدي إلى زيادة التورم وأنت حامل.
– إضافة الفواكه إلى نظامك الغذائي اليومي فجسمك سوف يحتاج السكريات الطبيعية الموجودة في الفواكه. مع تجنب تناول الكثير من السكر على خلاف ذلك.

النظام الغذائي الهندي للنساء الحوامل غني في جميع المجموعات الغذائية التي من شأنها أن تساعدك على أن تكونين صحية وبعيدة عن الدهون، وسوف يوفر أيضا الكمية المناسبة من التغذية للطفل الذي لم يولد بعد. وتأكدي من التحدث مع طبيبك والتخطيط وفقا لذلك.

 

 

مقال \ ليدي الامورة




مجلة الطبخ العربي | © 2021 جميع الحقوق محفوظة