اكتشفي ما هي الأغذية التي لا تسبب السمنة وتمنح الدفء

اكتشفي ما هي الأغذية التي لا تسبب السمنة وتمنح الدفء

لعل من المتعارف عليه بأن الأغذية التي تعطي الجسم إحساسًا بالدفء، تكون مرتفعة بنسبة الدهون فيها، كالحلويات مثلا، وتتسبب في إصابة الأشخاص بالسمنة وزيادة الوزن.

سنكشف لكم بعض أنواع من الأغذية، والتي تمنح الدفء لجسم الإنسان، وفي الوقت ذاته تتسم بسهولة الهضم، ولا تسبب السمنة، وإذا ما تم تناولها بانتظام فإنها تساعد على التخلص من البدانة والسمنة.

الشطة والتوابل

تعتبر الشطة والتوابل من ضمن العناصر الغذائية التي تمنح الدفء، لأن رد فعل الجسم عند تناول التوابل والشطة هو تنشيط الدورة الدموية، كما أن لها فائدة أخرى، وهي حرق الدهون، ما يتسبب في تدفئة الجسم.

البيض

يعمل على تدفئة الجسم وبالتالي الشعور بالدفء لساعات. كما أنه يساعد على فقدان الوزن، ويمكن أن يساعد الاستهلاك المنتظم للبيض على فقدان الوزن، وإذا ما كانت وجبتك الصباحية مع البيض، فستشعرين بالشبع لفترة أطول خلال اليوم.

الخبيزة

من الأغذية الخفيفة والمشبعة التي تمنح الجسم الدفء. كما أنها تعمل على التخلص من السمنة والبدانة، وتعالج الأنفلونزا، وملينة للمعدة، ومهدئة للسعال.

عسل النحل

للشعور بالدفء طوال اليوم، يكفي تناول ملعقة من عسل النحل صباحاً ومساءً فهو يعمل على تدفئة الجسم داخليًا، ما يشعر من يتناوله بالدفء.

العدس

يعتبر العدس بجميع أشكاله سواءً كان كطبق شوربة أو كطبق مجدرة، من الأغذية الخفيفة على المعدة وسهلة الهضم، ويعمل على الشعور بالشبع لفترة طويلة وبالتالي المساعدة على فقد الوزن، كما يعمل على منح الجسم الدفء لفترة طويلة.

البطاطا الحلوة

ثمرة بطاطا حلوة متوسطة الحجم تحتوي على أكثر من 400% من الاحتياج اليومي من فيتامين أ. كما تحتوي على كمية كبيرة من الألياف وفيتامين ج والكالسيوم والبوتاسيوم. وتساعد في إعطاء الجسم طاقة كبيرة بفضل النشويات المركبة الموجودة فيها، والتي تجعلها مفيدة جداً لزيادة الطاقة للجسم أثناء فترة الشتاء.

 

مقال \ ليدي الامورة


مجلة الطبخ العربي | © 2019 جميع الحقوق محفوظة